رفاق منيب بشيشاوة يصدرون بيانا ضد اصحاب مقالع الرمال بعد المتابعات الصورية في حق رفاقهم


محمد أبوطرقان من اقليم شيشاوة


أدان الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بشيشاوة، في بيان شديد اللهجة ما وصفه بالاستفزازات التي تمارسها شركات مقالع الرمال بجماعة المزوضية، وذلك في أول بيان لها على إثر متابعة احد مناضليه من طرف شركة تستغل احد المقالع بواد تانسيفت على مستوى دوار اولاد قدور بالمزوضية.

وقال بيان رفاق منيب، أن مناضلي الحزب بالمنطقة لم يطالبوا سوى بكشف الشركات عن ما يثبت شرعيتها القانونية للاستغلال، واحترام دفتر التحملات المعمول به، غير ان رد فعل هذه الشركات كان تقديم شكايات في حقهم وتلفيق تهم وصفتها بالصورية لترهيب الساكنة وتخويفها بغرض إسكاتها.

وبناء عليه أعلن البيان للرأي العام ما يلي:

* إدانتنا للاستفزاز البغيض وغير الأخلاقي الذي تمارسه شركات مقالع الرمال بجماعة لمزوضية، في محاولة منها لإسكات الساكنة بترهيبها، ومنع المناضلين من أداء دورهم كفاعلين مدنيين وسياسيين.

* دعوتنا الجهات المسؤولة إلى التحرك الفوري والعاجل لحماية الملك العام من الاستغلال غير المشروع، ومراقبة مدى احترام شركات مقالع الرمال لدفتر التحملات .

* تضامننا المطلق مع رفاقنا المتابعين على خلفية الوقوف في وجه الاستغلال غير المشروع لمقالع الرمال من طرف بعض الشركات التي تشتغل في ظروف مبهمة ولا تحترم دفتر التحملات.

* التزامنا بالتصدي لكل لوبيات الفساد، وفضح كل مظاهر الفساد والريع.

* دعوتنا كافة الجماهير الشعبية إلى اليقظة والتعبئة الواسعة من أجل مواجهة الفساد والريع والاحتكار ونهب المال العام.

انشر

اترك تعليقاً