الأخوين غزوت وكوثر التازي يتألقون في امسية فنية من خلال سينكل كناوي بسيدي البرنوصي.


صوت الأحرار / مريم الفيلالي


تحت شعار: الابداع في فن الظاهرة، احتضنت قاعة الخزانة البلدية بسيدي البرنوصي الدار البيضاء، يوم الجمعة 29 نونبر 2019, حفلا فنيا وثقافيا لتوقيع سينكل كناوي للاخوان غزوت والفنانة كوثر التازي ، من كلمات الزجال المغربي عزيز محمد بن سعد وألحان الفنان المسناوي حسن غزوت.

الحفل الفني والثقافي كان من تنظيم الجمعيات الثلاث: “جمعية الروح الوطنية برئاسة غزوت، جمعية أنامل نساء المدينة برئاسةالشيولي و جمعية خيرات بلادي برئاسة فضيلة، اللذين ابوا الا أن يكرموا من خلال هاته الأمسية الفنية، فعاليات ثقافية واجتماعية اعتراف لمجهوداتهم وخدماتهم لصالح شباب الساكنة بسيدي البرنوصي وخارجه.

وقد حضر هذا العرس الفني جمهور لابأس به يتكون من أصدقاء وعائلات أحباب الجمعيات الثلاث المنظمة للحفل ، بالإضافة لساكنة سيدي البرنوصي وثلة من المثقفين والجمعويين وبعض رؤساء المصالح بالمنطقة.

السينكل الكناوي للأخوين غزوت عبرا من خلاله توظيف كلمات مغربية محضة تضم أمثال شعبية وآلات موسيقية دون سواها وهي الڤيتار الكهربائي، البانجو والسنتير، دندن الشابان من خلالها “السينكل الكناوي بصوت حسن غزوت والشابة كوثر التازي، إنبهر بها الجمهور الحاضر.

هي بادرة فنّية لم ترنُ الى اكتساب صيت شاسع أو قاعدة جماهيرية فحسب بل سعت كذلك الى ترسيخ موروث ثقافي مغربي بقلم زجال ذاع سيطه على الصعيد الوطني والعربي اضافة الى المعزوفات المسناوية للفنان حسن غزوت واخوه المبدع على أوثار القبثارة عبد الكبير، كخطوة أولى سيتم تحقيق انتشارها في كامل أنحاء الوطن من خلال الجولات الفنيّة المزمع تنظيمها ومواقع التّواصل الاجتماعي على حدّ سواء.

السينكل الكناوي يتميّز بلمسة موسيقيّة فريدة من نوعها مقارنة بما سمعناه من خلال رنات وانغام المعلمين الكبار في المجال الكناوي، لأنه اتخذ منحى جديدا نحو معانقة العالميّة والتّحرّر من القيود المحليّة ومواكبة كافّة أشكال التطوّر الفنيّ حسب تصريح حسن غزوت.

وسيكتسي هذا النوع الجديد من الموسيقى الكناوية، رونقا خاصّا ابتداء من حفاوة الاحتفال من خلال دعوة الكثير من ضيوف الشرف من الرموز الثقافيّة والفنية والاجتماعية .

انشر

اترك تعليقاً