مراكش: مسيرة غضب تخرج الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة مراكش اسفي


صوت الاحرار / مريم الفيلالي/ حسن لغريني


احتجاجا على الأوضاع المتردية لقطاع التعليم، نظمت التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جهة مراكش اسفي صباح اليوم الثلاثاء 03 دجنبر الجاري مسيرة احتجاجية جابت شوارع الحمراء انطلاقا من باب دكالة مرورا بجليز تم ساحة الكتبية.

و قد شهدت المسيرة الجهوية التي حج لها الاساتذة المتعاقدون من جميع المديريات المنتمية للاقليم – شهدت – انزالا امنيا غير مسبوق نظرا لحساسية الفترة التي اقيمت بها المسيرة حيث تزامن تنظيمها مع الحدث العالمي المتمتل في المهرجان الدولي للفيلم الذي تحتظنه نفس المدينة.

و من خلال بيان توصل موقع “صوت الاحرار” بنسخة منها، دعى المكتب الجهوي للتنسيقية كافة الاساتذة و الاستاذات بالجهة الى الانخراط الجدي و المسؤول في الاشكال النضالية المتمثلة في الاضراب الوطني يومي 3 و 4 دجنبر من نفس السنة، تعبيرا منهم عن الرفض المطلق لكل اشكال التضييق الممارسة على الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

و جاء تنظيم هذا الاضراب المرفوق بمسيرات جهوية و محلية تنزيلا لمخرجات المجلس الوطني الذي عقدته التنسيقية بالرباط يوم 8 نونبر المنصرم، حيث عبرت جمةدوع عامة اقليمية و محلية عن رفضها المطلق لمقترحات الوزارة بكونها مجرد مفاهيم فضفاضة و فارغة المحتوى و تعد قناعا مزيفا لما يدعى بالنظام الاساسي لموظفي الاكاديميات معتبرتا ان الحل هو الادماج في اسلاك الوظيفة العمومية و اسقاط مخطط التعاقد.

كما عبرت التنسيقية في نفس البيان عن قلقها الشديد بالوضع المتردي داخل المنظومة التعليمية بسبب العشوائية و الارتجالية و تراكم الملفات الكبرى نتيجة سوء التسيير و التدبير ، كما ناشدت كل القوى الحية داخل الشعب المغربي للتكتل من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه في المنظومة قبل فوات الاوان.

هذا و قد ابرزت التنسيقية حسب نفس المصدر مجموعة من المطالب التي تعتبر مشروعة ابرزها تمتيع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من الحركة الانتقالية دون قيد او شروط اسوة بزملائهم الرسميين، و كذا تمكينهم بالانتقال من سلك الى سلك و اجتياز مباريات التعليم العالي و تغيير الاطار كغيرهم من الاساتذة المرسمين تطبيقا لمبدأ المساواة بين صفوف رجال و نساء التعليم.

و استنكرت التنسيقية بشدة الاقتطاعات الغير مشروعة التي تطال اجور الاساتذة و الاستاذات الذين مارسوا حقهم في الاضراب هذا الحق المكفول دستوريا معتبرين اياها سرقة مكتملة الاركان.

كما اكدت على عزمها مواصلة النضال حتى تحقيق جميع المطالب المعلن عنها في الملف المطلبي، مهددة على خوضها اشكال نضالية تصعيدية في حالة عدم تدخل الجهة المسؤولة.

انشر

اترك تعليقاً