اختتام فعاليات الدورة 10 لمهرجان الجوز بجماعة إسني


أبو البشير أحمد/ صوت الأحرار


اختتمت مساء أمس بالجماعة الترابية اسني، إقليم الحوز، فعاليات موسم الجوز في دورته العاشرة تحت شعار : ”الجوز والجبل دعامة أساسية للشباب والرهانات التنموية والبيئية ” وتنظمه جمعية أصدقاء المنتزه الوطني لتوبقال للمحافظة على البيئة وشجرة الجوز تحت إشراف عمالة إقليم الحوز، وبشراكة مع الجماعة الترابية اسني، المديرية الإقليمية للفلاحة بمراكش، المندوبية الجهوية للاستشارة الفلاحية، الغرفة الفلاحية مراكش اسفي،جهة مراكش اسفي، والفاعلين السياحيين بالمنطٌقة.

وحضر افتتاح الدورة، في اليوم الأول الكاتب العام للعمالة ، والسلطات المحلية ورئيس جماعة اسني، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية، والمنتخبون وفعاليات المجتمع المدني.

وشارك في هذه الدورة، ازيد من 30 تعاونية تضامنية وجمعيات فلاحية متنوعة المشارب، معظمها ينتمي للاقليم الحوز. من قبيل، تعاونية اطلس ثلاث نيعقوب، ويرأسها عبد الله العيساوي، الذي قال ان اهداف التعاونية تتجلى في انتاج خل التفاح وتخزينه. تحسين الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لشباب ونساء المنطقة النخرطين في التعاونية. احترام مقتضيات القانون رقم 07/28. المتعلق بالسلامة الصحية للمواد الغذائية. تحسين مراحل تسويق خل التفاح. تحسين وتقوية القدرات التسييرية والادارية لاعضاء التعاونية.

ومن بين المشاركين بصيغة نون النسوة، تعاونية تمغارين اكرير تساوت للمنتجات الفلاحية والصناعة التقليدية، مثل الكسكس ومشتقات الدقيق. وقالت فاطمة المنبهي، رئيسة التعاونية، ان الهدف من المشاركة في المهرجان، هوابراز منتوجاتنا الساكنة والزوار، التي تتميز بطابعها الطبيعي ” بيو”، من خلال استعمال مواد فلاحية طبيعية اصيلية خالية من كل المركزات او المواد الكيماوية، حيث يكثر الطلب على المنتجات الطبيعة.

واضافت ان الدورة العاشرة لهذه السنة، تعتريها عدة سلبيات، اجملتها في تاريخ الدورة، الذي يتزامن وفصل الشتاء والبرد والثلوج التي تعرفها المنطقة، وطالبت من الجهات المعنية بالمهرجان، ان يكون في شهر يونيو او يوليوز حيث يكثر الزوار والسياح بالمنطقة. مشيرة الى مشكل اخر يتمثل في النقل الذي تعاني منه معظم التعاونيات والجمعيات للمشاركة في مثل هذه المعارض الجهوية.

ومن جانبه قال عبد اللطيف إمواحدن، رئيس جمعية إمواحدن، المتخصصة في صيانة وانتاج الجوز، ان الدورة تعرف مشاركة العديد من التعاونيات الفلاحية، التي تعرض منتجاتها للعموم، من اجل شرائها. كما تهدف الى تبادل المعلومات والخبرات فيما بينها.

واضاف المتحدث، ان الجوز اصبح يتعرض في الاونة الاخيرة الى آفة خطيرة تضعف الانتاجية، حيث يصبح لون الجوزة اسود الناتج عن البكتريا، حيث تتحول قشرة الجوز إلى اللون الأسود، يمكن أن ينظر إليه من خلال ظهور بقع مائي، وتحول تدريجيا الأسود. إذا كانت العدوى يمكن أن تخترق الجنين، فإن تلف النوى يحدث – فهي تتسيل، ورائحة كريهة وتصبح غير صالحة للأكل بشكل طبيعي.

وفي سياق متصل، قال الحسين بدركو، رئيس تعاونية امجاد لتربية النحل وانتاج العسل ومشتقاته، ان الدورة الحالية تختلف عن سابقاتها شكلا ومضمونا، حيث تتميز الدورة الحالية بمشاركة تعاونيات جدد وجمعيات اسست مؤخرا.

واضاف ان الزوار والسياح يلعبون دورا مهما في تنشيط عملية الرواج الإقتصادي، لدعم التعاونيات الفلاحية بالمنطقة. وطالب المتحدث بضرورة الاستمرار في تكوين وتاطير مكونات التعاونيات خاصة في مجال التسويق وسبل الارتقاء بعملية التسيير والتدبير.

تجدر الاشارة الى التعاونية هي، مقاولة مستقلة محدثة بين أشخاص ذاتيين و/ أواعتباريين أوهما معا اتفقوا بشكل إرادي على تسويق منتوجاتهم أوخدماتهم بشكل جماعي أوالحصول على خدمات أوشغل عبر تسخير إمكانياتهم المادية والتقنية، ويتم تسييرها وفق القانون والمبادئ التعاونية.

انشر

اترك تعليقاً