المجلس الإقليمي لشيشاوة يعقد أشغال الدورة العادية لشهر يناير


حسن لغريني/ صوت الأحرار


شهد مقر عمالة اقليم شيشاوة يوم الاثنين 13 يناير 2020، انعقاد الدورة العادية للمجلس برئاسة السعيد المهاجري رئيس المجلس وبحضور بوعبيد الكراب عامل الاقليم والكاتب العام للعمالة والنواب وأعضاء المجلس، كما حضر هذه الدورة كل من المنسقة الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية بمراكش والمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بشيشاوة ورؤساء أقسام ومصالح العمالة والمجلس.

هذا، وبعد قراءة التقرير الاخباري حول انشطة المجلس خلال أربعة أشهر الأخيرة، تمت دراسة ومناقشة جميع النقط المدرجة بجدول الاعمال والمصادقة عليها بإجماع اعضاء المجلس الاقليمي الحاضرين، خلال الجلسة الاولى وهي كالتالي :

1- المصادقة على تعيين كل من حميد أمداح وعبد الرحيم بوستوت لتمثيل المجلس الاقليمي بمجلس الحوض المائي لتانسيفت وحسن بلاونص وعزيز البواب والحسن الكرارى بمجلس الحوض المائي لسوس ماسة.

2- المصادقة على برنامج انجاز اسوار المؤسسات التعليمية التابعة للاقليم، الذي يهدف الى الحفاظ على حرمة المؤسسات التعليمية و يقدر محيط السياج ب 2475.00 متر طولا بميزانية تقدر ب 1900000.00 درهم .

3- المصادقة على عدم فسخ اتفاقية الشراكة المتعلقة بالإشراف المنتدب لشراء مواد التلقيح للمكاتب الصحية مع دعوة الجماعات مجددا الالتزام ببنود الاتفاقية نظرا لأهميتها في الحفاظ على الصحة العمومية لساكنة الاقليم.

4- لم يتم البث في اتفاقية الشراكة تتعلق بشراء مواد التلقيح لمكتبي الصحة بكل من جماعة شيشاوة وجماعة امنتانوت نظرا لارتباطها بالنقطة السابقة.

5- المصادقة على فسخ اتفاقية الشراكة لبناء مركز تقوية قدرات الفاعلين المحليين بإقليم شيشاوة في انتظار التوصل باتفاقية شراكة جديدة في نفس الموضوع معدة من طرف وكالة التنمية الاجتماعية بمراكش.

وعرفت الجلسة الثانية:

– تقديم عرض حول وضعية التعليم بالإقليم من طرف السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمعية رؤساء المصالح التابعة له، تطرق الى احصائيات حول التلاميذ المسجلين للموسم الدراسي 2020/2019 بسلك التعليم الاولي و الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي، وكذا الدعم الاجتماعي ومؤشرات التمدرس مختتما العرض بالمشاريع المستقبلية من بنايات جديدة وتأهيل لمؤسسات قائمة، وبعد المناقشة و تبادل الاراء والاهتمامات حول الوضعية الراهنة، اتفق الجميع على بدل المزيد من الجهود من طرف جميع الشركاء والمتدخلين للرقي بمستوى التعليم في الاقليم.

انشر

اترك تعليقاً