اختتام النسخة الاولى من مشروع “عريضتي” الذي تنجزه مؤسسة فاطمة الفهرية بالبيضاء


متابعة / سكينة الهلالي


عرفت مدينة الدار البيضاء يومه السبت 25 يناير 2020، بفندق (Novotel Casa Port)، تنظيم حفل ختام النسخة الأولى لمشروع “عريضتي” “(A’ridaty Project)”الذي تتبناه مؤسسة فاطمة الفهرية بتعاون مع مختبر الابحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن وبدعم من الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI).

وجاء الحفل حسب منظميه من اجل تقييم حصيلة النسخة الأولى من مشروع “عريضتي”، الذي اشتغلت عليه مؤسسة فاطمة الفهرية بتعاون مع مختبر الأبحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن، الذي تدعمه (MEPI)الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية، واستفاذ منه عدد من الفاعلين المدنيين وجمعيات المجتمع المدني، كما كان مناسبة للنقاش والتفكير حول تجربة تقديم العرائض بالمغرب، في أفق بلورة توصيات حول التجربة سيتضمنها التقرير النهائي للمشروع الذي سيتم إصداره لاحقا في شهر فبراير 2020، وكان ايضا مناسبة للنقاش والتفكير حول تجربة تقديم العرائض بالمغرب، في أفق بلورة توصيات حول التجربة سيتضمنها التقرير النهائي للمشروع الذي سيتم إصداره لاحقا في شهر فبراير 2020.

واعتبر المنظمون ان المشروع في جوهره جاء تماشياً مع المجهودات التي تقوم بها المملكة المغربية في إرساء ثقافة جديدة ترمي إلى فتح المجال أمام إشراك المواطنين في تدبير الشأن العام، وفق مقاربة تشاركية هادفة وفعالة، وتفعيلا للمقتضيات الدستورية المتعلقة بالديمقراطية التشاركية في شقها المرتبط بممارسة الحق في تقديم العرائض، وموازاة مع القوانين الوطنية في هذا الشق، خاصة القانون التنظيمي رقم 44.14 المتعلق بشروط وكيفية ممارسة الحق في تقديم العرائض الى السلطات العمومية. أخذ مشروع عريضتي الذي تتبناه مؤسسة فاطمة الفهرية بتعاون مع مختبر الأبحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن، وبتمويل من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI)، المبادرة للمساهمة في تكريس أحد أبرز آليات الديمقراطية التشاركية المتمثل في الحق في تقديم العرائض، عبر إحداث بوابة وطنية عبر الإنترنت تتيح لجميع المغاربة داخل وخارج المغرب، اقتراح أو توقيع عرائض ذات مصلحة عامة قصد تقديمها للسلطات العمومية المختصة. كما عمل المشروع على تقديم استشارة قانونية عبر الهاتف والإنترنت للجمعيات والمواطنين، إنجاز دليل حول إعداد وتقديم العرائض بالمغرب، بالإضافة لتنظيم مجموعة من الدورات التكوينية الجهوية والورشات المحلية التي عمت الجهات 12 للمملكة.

وجاء الحفل حسب منظميه، من اجل تقييم حصيلة النسخة الأولى من مشروع “عريضتي”، الذي اشتغلت عليه مؤسسة فاطمة الفهرية بتعاون مع مختبر الأبحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن، الذي تدعمه (MEPI)الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية،

و استطاع ان يساهم في بناء قدرات أكثر من 170 مواطن وفاعلين بالمجتمع المدني في مختلف جهات المملكة 12من خلال دورات تكوينية جهوية وورشات محلية، تم تتويجها بتقديم 13 عريضة في مواضيع متنوعة ولجماعات ترابية بمدن مختلفة، كما سيعرف المشروع في مراحله المقبلة  استهداف  (النسخة الثانية)، إعلان عن برنامج تفصيلي ابتداء من شهر مارس بموقع المشروع(www.aridaty.be.ma )..

وفي الختام توزعت الكلمات بين المنظمين فريق مشروع عريضتي وممثلي المؤسسات الشريكة في اعداد وانجاز وتتبع المشروع بالاضافة الى الفاعلين والفاعلات الجمعويين الذين ساهموا بمداخلاتهم التقييمية حول تجربتهم في اطار المشروع، وتم توزيع الشواهد على المشاركات والمشاركين بالدورة في نسختها الاولي.

انشر

اترك تعليقاً