كريستيانو رونالدو يحل رفقة أسرته بمراكش قبيل افتتاح فندقه الجديد


صوت الأحرار من مراكش /


بعد أن تعود على قضاء عطل نهاية الأسبوع بالمدينة الحمراء قبل بضع سنوات، عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مدينة مراكش مرة أخرى، لكن هذه المرة رفقة أسرته الصغيرة في “زيارة عمل”.

ونشر هداف فريق يوفنتوس الإيطالي، الذي توج معه هذه السنة بلقب البطولة، صورا على حسابه على موقع إنستغرام، ظهر فيها رفقة أسرته الصغيرة في زيارة تفقدية لأشغال بناء فندق “Pestana CR7″، الذي يرتقب أن يفتتحه “الدون” في العام المقبل.
وكتب رونالدو في تعليقه على الصور: “زيارة للفرع الجديد في مراكش، الخطة أن يتم افتتاحه مع بدايات عام 2020، سيكون محطة جديدة لسلسلة الفنادق التي أشارك فيها، وسيضم 164 غرفة”.

وقررت سلسلة فنادق “بيستانا” البرتغالية، التابعة لكريستيانو رونالدو “Pestana CR7” افتتاح فندق في مدينة مراكش ، ضمن استراتيجيتها الجديدة للتوسع في أكبر عدد من دول العالم.

وبحلول عام 2020 سيصبح عدد الفنادق خمسة، منهم اثنان بالبرتغال واحد في فونشال عاصمة أرخبيل ماديرا، مسقط رأس اللاعب، والآخر في وسط لشبونة، ولاحقا سيتم تدشين فندق آخر في نيويورك يضم 185 غرفة.

يشار إلى أن نجم ريال مدرير والمنتخب البرتغالي، الذي هيمن على الجوائز الفردية في سنة 2017، كان مواظبا على زيارة مدينة مراكش قبل حوالي سنتين، حيث كان يلتقي بصديقه اللاكم المغربي بدر هاري. كما أن والدته قضت عطلتها في عاصمة النخيل أيضا.

وليس رونالدو النجم الرياضي الأول الذي يستثمر في الفنادق، إذ سبقه إلى الفكرة كل من لاعب التنس البريطاني أندي موراي، ولاعبا كرى القدم جاري نيفيل وريان غيغز.

انشر

اترك تعليقاً