خطير … المعارضة بجماعة اولاد عراض تسقط دورة ماي بتكثلها مطالبة الرئيس بالكشف عن الحساب الاداري.


محمود بنفايدة من قلعة السراغنة /


في سابقة هي الاولى من نوعها أسقطت المعارضة دورة ماي العادية بجماعة “اولادعراض” قيادة سيدي احمد دائرة العطاوية اقليم قلعة السراغنة ، وتكثلت المعارضة في صف واحد واصبحت تتكون من تسعة اعضاء مقابل ستة في جانب الرئيس .

وكان مطلب المعارضة هو الكشف عن الحساب الاداري للجماعة والذي يرفض الرئيس الكشف عنه وتقديم نسخ منه الى كل الاعضاء متذرعا بذرائع واهية تقول المعارضة التي ينتمي اغلبها الى حزب الرئيس .

وحاولت المعارضة نقل تظلمها الى المسؤول عن الحزب اقليميا الا انه رفض ان يتدخل في الامر واكد لهم ان هذا من صلاحيات الرئيس.

انشر

اترك تعليقاً