جنايات فاس تدين أربعيني اغتصب طفل في شهر رمضان بالسجن 10 سنوات


صوت الأحرار من الرباط /


أدانت غرفة الجنايات باستئنافية فاس، مساء الاثنين، أربعينيا (ع.ك)، متزوجا وأبا لعدة أبناء، بعشر سنوات سجنا نافذا لأجل اغتصاب طفل يبلغ من العمر حوالي 14 ربيعا وهتك عرضه تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض داخل منزله الكائن بدوار عين باردة التابع لجماعة البيبان بإقليم تاونات.

اكتشاف هذه الواقعة، التي تعود تفاصيلها إلى ليلة حلول رمضان الجاري، تم بعد أن أقر الطفل الضحية لأمه بتعرضه للاغتصاب على يد الظنين، الذي هو زوج لعمته، مفصحا لها بأن هذا الأخير استدرجه إلى إحدى غرف منزله واعتدى عليه جنسيا تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت أم الطفل القاصر قد تقدمت، إثر ذلك، بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي بغفساي التي تحركت عناصرها، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، نحو عنوان وقوع هذه الجريمة لتوقف، يوم فاتح رمضان، المشتكى به وتحجز السلاح الأبيض الذي استعمله في تهديد ابن صهره القاصر خلال ارتكابه لاعتدائه الجنسي عليه.

يشار إلى أنه، إلى جانب اعتراف الجاني بكل تلقائية خلال جميع مراحل التحقيق معه بالمنسوب إليه، أكدت الخبرة الطبية التي أجريت على الطفل الضحية تعرضه للاغتصاب وهتك العرض.

انشر

اترك تعليقاً