مصر: أحكام نهائية بسجن مفتي الإخوان وآخرين لمدة 25 عاما ..


صوت الأحرار – وكالات


أيدت محكمة النقض المصرية الاثنين أحكاما نهائية بالسجن المؤبد (25 عاما) بحق 22 متهما، بينهم مفتي جماعة الإخوان المسلمين عبد الرحمن البر والقيادي في الجماعة صلاح سلطان بعد إدانتهم في أحداث عنف وقعت في القاهرة عام 2013 عرفت إعلاميا باسم “أحداث مسجد الفتح”.

وقال مسؤول قضائي: “أيدت النقض معاقبة كل من القيادي صلاح سلطان وعبد الرحمن البر، مفتي الإخوان، و20 آخرين، بالسجن المؤبد”.

وتعود القضية التي تشمل 315 متهما إلى يومي 16 و17 آب/أغسطس 2013 عقب فض اعتصامين في القاهرة لأنصار الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي والذي أطاحه الجيش في تموز/يوليو من العام نفسه.

كذلك، أوضح المسؤول أن المحكمة أيدت معاقبة 17 متهما بالسجن 15 عاما، و54 متهما بالسجن عشرة أعوام، و222 متهما بالسجن خمسة أعوام.

وأضاف أن المحكمة دانت المحكوم عليهم بـ”ارتكاب جرائم القتل العمد والشروع في القتل والتجمهر والبلطجة وتخريب منشآت عامة وخاصة وحيازة أسلحة نارية آلية وخرطوش وذخائر ومفرقعات”.

وكانت محكمة جنايات مصرية قضت في أيلول/سبتمبر 2017 بإدانة 315 من قادة وناشطي جماعة الإخوان المسلمين والتي صنّفتها السلطات المصرية “تنظيما إرهابيا” نهاية عام 2013.

ومنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الأمور في مصر عقب عزل مرسي، تم توقيف آلاف من أعضاء جماعة الإخوان وصدرت أحكام بالإعدام على عشرات منهم بينما اضطر آخرون إلى مغادرة مصر والعيش في المنفى.

وتتهم منظمات حقوق الإنسان السلطات المصرية بقمع كل أطياف المعارضة الإسلامية والليبرالية واليسارية.

وتنفي القاهرة هذه الاتهامات وتؤكد أنها تخوض حربا ضد الإرهاب وخصوصا في شمال سيناء معقل “ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

مونت كارلو الدولية

انشر

اترك تعليقاً