العطش يدفع الكراب عامل شيشاوة الى القيام بجولات بالمنطاق المنكوبة بالاقليم باحثا عن حلول لآفة العطش.


حسن لغريني من مراكش


بسبب نذرة المياه الناتجة عن قلة التساقطات المطرية وغياب اودية دائمة الجريان نظرا للطبيعة الجغرافية والمناخية القاسية تعاني ساكنة اقليم شيشاوة ومنذ قرون خلت ازمة حادة جراء قلة مياه الشرب او انعدامها وخصوصا كلما حل فصل الصيف .

موجة العطش دفعت عامل الاقليم السيد بوعبيد الكراب الى القيام بزيارات استباقية للمناطق التي تعرف ساكنتها خصاصا في المياه الصالحة للشرب ،وخلال هاته الزيارات الميدانية والتي تتواصل حتى في يوم الاحد الذي يعتبر عطلة يتواصل السيد العامل مع الساكنة المتضررة ويعدهم بحل مشكل العطش الذي يتهددهم ويتهدد مواشيهم ودوابهم التي تعتبر مصدر رزقهم .

وللتذكير فان عامل الاقليم بوعبيد الكراب يعتبر من رجال السلطة الذين يرفضون المكوث في مكتبه بل يقوم بالتجوال عبر ربوع اقليم شيشاوة من اجل الوقوف على معاناة ساكنتها.

انشر

اترك تعليقاً