حزب التجمع الوطني للاحرار يواصل تشكيل هياكله بمختلف جماعات الاقليم بتأسيس تنسيق جماعة سيدي الحطاب.


محمود بنفايدة من قلعة السراغنة


في اطار استكمال هياكل حزب التجمع الوطني للاحرار بقلعة السراغنة استعدادا لمختلف الاستحقاقات الوطنية المقبلة ولترسيخ ثقافة القرب من المناضلين والمواطنين ،أشرف مولاي المختار بنفايدة المنسق الاقليمي للحزب رفقة الاستاذ جمال اكنيون عضو المجلس الوطني للحزب على تأسيس تنسيقية جماعة سيدي الحطاب القروية التابعة لقيادة العامرية دائرة القلعة بني عامر والتي تقع في اقصى الحدود الشمالية الغربية للاقليم مع اقليم سطات ويفصل بينهما نهر ام الربيع ،وهي جماعة ترابية زاخرة بالموارد الفلاحية وتعيش تهميشا لسنوات طويلة على مستوى البنية التحتية وعلى مستوى الخدمات .

وفي بداية هذا الاجتماع التاسيسي القى المنسق الاقليمي للحزب مولاي المختار بنفايدة كلمة شكر فيها مناضلي ومناضلات الحزب بجماعة سيدي الحطاب الذين يعملون ليل نهار من اجل خدمة المواطنين والسهر على شؤونهم واعتبر ذلك من فلسفة الحزب العريق وهي توجيهات رئيس الحزب السيد عزيز اخنوش الذي يحرص كل الحرص على ايلاء اهمية قصوى لساكنة العالم القروي تطبيقا للتعليمات الملكية السامية .

وإثر ذلك تناول الكلمة الاستاذ جمال اكنيون عضو المكتب السياسي للحزب واحد الاوجه البارزة في الحزب اقليميا وجهويا ،شكر في كلمته مناضلي ومناضلات الحزب واعتبر تاسيس هذا التنسيق المحلي بمثابة تطور جديد في علاقة الحزب اقليميا مع باقي الجماعات القروية التي بات سكانها يؤمنون باهمية الانخراط في العمل الحزبي ويثوقون للانضمام الى حزب الحمامة الذي يعبر عن تطلعاتهم وامالهم خصوصا وانهم يتلمسون فيه الجدية والدفاع عن مصالحهم .

وبعد ذلك جرى انتخاب مكتب التنسيق المحلي الذي اسفر عن انتخاب صالح النقاز منسقا للتنسيق بجماعة سيدي الحطاب .

وفي ختام هذا الاجتماع رفع الحاضرون خالص دعائهم الى الله جلت قدرته بان يحفظ جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده وان يطيل في عمره وان يمتعه بالصحة والعافية وان يشد ازره بولي عهده المحبوب الامير مولاي الحسن وباقي افراد اسرته الشريفة .

انشر

اترك تعليقاً