بالفيديو.. إغلاق اقسام بدوار ولاد ابراهيم الكطيف جماعة “سيدي شكر” يوقع عشرات التلاميذ ضحية الهدر المدرسي اقليم اليوسفية..


أبو ريان حمزة من إقليم شيشاوة


بعد تأسيس حجرتين مند 14 سنة بدوار ولاد ابراهيم الكطيف من انجاز جماعة سيدي شكر ، وبعد شهرين من استعمالها للتدريس ، تفاجأت الساكنة في مغادرة الاطر التربوية المؤسسة ، مما ساهمت السلطات التربوية بالإقليم رفع يدها عن الحجرتين ، قامت بإفراغ الاقسام من الطاولات والسبورة ، وبعدها تعرضت الحجرتين للتخريب واتلاف النوافذ ، وهو ما ساهم فيما سماه أحد ساكنة الدوار بالتشرد التربوي لعدد من الاطفال في عمر الزهزر، فرض عليهم قطع ما يقارب عشرة كيلومترات يوميا ما بين الذهاب والإياب للوصول إلى أقرب مدرسة بسيدي شكر والرجوع منها عبر طرق غير معبدة، تتحول في فصل الشتاء إلى حاجز من الأوحال والوادي ، مما اضطر الكثير منهم إلى رفع الراية البيضاء في خضم مشواره الدراسي، والانضمام إلى جحافل المنقطعين عن الدراسة، بما ساهم في الرفع من نسبة الهدر المدرسي بالدوار إلى مستويات قياسية.
وفي هذا السياق ناشد ساكنة الدوار وهم مستائين وفي غضب ، الذي يبلغ تعداد سكانه حسب إفادة أحدهم 84(كانون) اي منزل ، على تدبير الشأن التربوي بالإقليم والمسؤولين المحلين وعامل اقليم اليوسفية بالتدخل العاجل من أجل إصلاح المؤسسة وإلحاق الأطر التربوية بها لوضع حد لمعاناتهم ومعاناة أبنائهم المحاصرين بين سندان التنقل المكلف إلى الدواوير المجاورة للتمدرس، ومطرقة الهدر المدرسي التي تطوح بهم خارج نطاق الحياة المدرسية في سن مبكرة، وترميهم في حضن الشقاء والبؤس والفقر المعرفي المدقع والجهل والأمية، وتعهد ذات المتحدثين بالتعاون و السهر على حمايتها ومنع الأغراب من الاقتراب منها إن تم إصلاحها، مؤكدين أنهم استفادوا من الدرس جيدا بعدما ضاقوا مرارة حرمان أبنائهم من التمدرس .

انشر

اترك تعليقاً