مراكش تتأهب لتنفيد مشاريع الوقاية من كوارث الطبيعة.


شهيدة لخواجة / صوت الأحرار


ترأس السيد كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي اجتماعا خصص لتدارس مشروع الوقاية من الكوارث الطبيعية (ARIMA) بتمويل من الاتحاد الأوروبي والذي اختار جهة مراكش أسفي كمنطقة نموذجية لإنجاز مشاريعه الوقائية بغية إعداد منصة رقمية لتيسير عملية تدبير المخاطر المتعددة (الجفاف، الفيضانات، والتعرية).

هذا المشروع سيمكن الأطراف المعنية من التوفر على آليات اتخاذ القرار والتنسيق المحكم في مجال الوقاية مع مقاربة استباقية للتدخلات في مواجهة المخاطر.
وللإشارة فهذا المشروع مبني على مقاربة تتمحور حول ثلاثة مقاطع:

– تطوير وتطبيق مناهج علمية متجددة لتحديد المناطق المهددة بالمخاطر.
– تجميع النتائج المتحصل عليها في نظام معلوماتي مندمج ومتعدد الفضاءات.
– وضع استراتيجيات لتدبير المخاطر المرتبطة بالكوارث الطبيعية والحلول التكميلية مع تدعيم المتوفرة منها.

وفي ختام الاجتماع الذي شارك في تدارس مشاربعه كل من مصالح الولاية والمصالح اللاممركزة جهويا، تم وضع جدولة زمنية للإنجازه ومواكبته بدعم من ولاية الجهة والمصالح المعنية.

 

 

 

انشر

اترك تعليقاً