توقيف مدير المركب السجني لوداية لهذا السبب


صوت الأحرار – متابعة


قرّرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج توقيف مدير المركب السجني “لوداية” على خلفية قضية السجين الذي كان قد استفاد من العفو الملكي وظل رغم ذلك قيد “الاعتقال التحكمي” في هذه المؤسسة السجنية.

وقالت مصادر إعلامية إنه تم أيضا توقيف رئيس مصلحة الضبط القضائي وإحالتهما معا على المجلس التأديبي.

وحُرم النزيل المعني في هذا السجن الذي يوجد في ضاحية مراكش، من حقه في الاستفادة من العفو الملكي وظل في وضعية “اعتقال تحكمي” رغم ورود اسمه في لائحة المستفيدين من العفو ملكي بمناسبة عيد العرش.

وتم اكتشاف هذا “الخطأ” بعد صدور قرار بترحيل السجين المعني إلى السجن المحلي في ورزازات، إذ تَبيّن للمسؤولين أن اسم السجين القادم من “لوداية” يوجد ضمن لائحة المستفيدين من العفو الملكي الأخير.

وقد جرى، بحسب المصادر ذاتها، إشعار المندوبية العامة بالأمر، فسارعت إلى إصدار تعليماتها بالإفراج الفوري عن السجين المعني بالأمر.

انشر

اترك تعليقاً