الكوكب المراكشي ينفصل بالتراضي عن الإطار الوطني الإدريسي ويتعاقد مع الإطار حسن أوغني


مراكش/ عادل التازي


فك المكتب المشرف على تسيير فريق نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، أول من أمس، بالتراضي عقد الإرتباط الذي كان يجمعه بالإطار الوطني هشام الإدريسي، الذي قاد الفريق خلال افتتاح الموسم الكروي 2019- 2020، في إطار بطولة القسم الوطني الثاني ممتاز، دون تحقيق انتصار واكتفى بالتعادل في جميعها. الكوكب الان، يؤكد التوقيع للإطار الوطني حسن أوغني، الذي تسلم مهام الإشراف على الفريق ابتداءا من تاريخ التوقيع.

ولم يخف الإطار الوطني، هشام الإدريسي، خلال الحفل الذي أقامته لجنة التصريف لفريق نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، المساعدة التي تلقاها من نفس الجهاز المسير للفريق، والدعم الذي وجده في جميع مكونات الفريق، حيث أثنى بالخصوص على قاعدة الإشتغال رئيس اللجنة “نعيم مبارك راضي” لأجل تحقيق الأفضل الذي لم تسايره نتائج المباريات الرسمية التي خاضها مع الفريق على تحقيقه. هذا، في ما تعهد الإطار الوطني، حسن أوغني، بالعمل على بلوغ التطلع الذي تسعى إليه مكونات الفريق، والتسلح بالجدية المطلوبة لتمكين فريق الكوكب المراكشي من العودة الإيجابية في منافسات البطولة الوطنية في قسمها الثاني الممتاز، وتحقيق الصعود إلى الدوري الإحترافي الذي من بين أقدام الفريق خلال الموسم الرياضي المنصرم 2018- 2019.

واعتبر رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير فريق الكوكب المراكشي، نعيم مبارك راضي، بأن النتائج التي حققها الفريق مع بداية الموسم الكروي بالقسم الثاني الممتاز، لم ترق إلى مستوى التطلعات التي تعاقدت اللجنة في إطارها مع الإطار هشام الإدريسي، الأمر الذي أسرع بالإنفصال عنه، رغم استطاعته تكوين تشكيلة تبدو متجانسة وتام تلاحمها على مستوى جميع الخطوط.

انشر

اترك تعليقاً