التحقيقات تكشف حقائق مثيرة في ملف تزوير مأذونيات الحوز


حسن بنعبدالله من مراكش


علمت “جريدة صوت الأحرار” أن التحقيقات الجارية على خلفية اعتقال سائقين بتهمة تزوير مأذونيات للنقل باقليم الحوز ، كشفت عن معطيات جديدة، بخصوص وضعية السيارة التي كانت وارء تفجر الملف.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “صوت الأحرار”، فإن سيارة الاجرة التي تم ايقافها من طرف كوكبة دراجي الدرك الملكي بايت اورير، وكانت وراء اكتشاف وجود عدة حالات تزوير في مأذونيات النقل بالاقليم، تبين أن أرقام هيكلها التسلسلية مزورة بدورها، وان الاوراق المعتمدة من طرف السائق تعود لسيارة مرسديس جديدة 220 موديل 2000 فيما السيارة من من صنف مرسيديس 240 موديل 94.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تم ضم الملف الجديد الخاص بتزوير وثائق السيارة الى ملف المأذونيات المزورة، التي يتابع فيها عدد من سائقي سيارات الأجرة بالاقليم.

انشر

اترك تعليقاً