بوريطة يطلق بوابة إلكترونية متعددة الخدمات لفائدة مغاربة العالم


صوت الأحرار –  وكالات /


في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية الواردة في خطب جلالة الملك محمد السادس، نصره الله بمناسبة عيد العرش 2015 و 2016 و 2017 والمتعلقة بجودة وأداء الإدارة المغربية بصفة عامة، ولكن كذلك بقنصليات المملكة في الخارج، أطلقت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ورشا كبيرا من الإصلاحات العميقة والبنيوية لهذا القطاع وجعلت منه أولوية من أولويات الوزارة.

 

و اعتمدت الوزارة في ذلك مقاربة ثلاثية الأبعاد تمنح من قيم الكفاءة والمسؤولية والتفاني و كخيط ناظم لها المحددات التالية:

 

  • الحرص الدائم و المستمر على مصالح المغاربة في جميع أنحاء العالم ؛
  • العمل المستمر علي توطيد روابطهم الشخصية مع الوطن الأم ؛

الطموح إلى تعزيز و مواكبة قدراتهم على المساهمة في تنمية وطنهم.

 

إن هذه الإصلاحات الشاملة و المدروسة بعناية وفق رزنامة محددة بدقة، استهدفت كلا من الموارد البشرية والموارد اللوجستية والتقنية. (تعيين قناصل جدد ، وإعادة تأهيل المباني التي تضم مختلف القنصليات ، وتبسيط المساطر ، وما إلى ذلك).

 

في هذا الصدد، ومن بين المبادرات الحديثة التي باشرتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي هي إنشاء منصة جديدة للمعلومات والاتصالات مبسطة وشاملة وعملية وتفاعلية، والتي تهدف إلى تسهيل الوصول عبر الانترنت لمختلف الخدمات القنصلية ، من أجل حل مشاكل البطء وتعقيدات الإجراءات الإدارية القنصلية.

 

هذه البوابة الجديدة، متعدد اللغات (مترجمة إلى 6 لغات)، وهي متاحة على العنوان التالي: www.consulat.ma

 

و يبدأ الاشتغال بها ابتداء من يوم الاثنين 2018/10/22 الاثنين، توفر كما كبيرا من المعلومات والخدمات المتعددة عبر الإنترنت للمغاربة المقيمين بالخارج تخص:

 

– بطاقة التعريف الوطنية البيوميترية؛

– جوازات السفر البيومترية و ووثائق السماح بالمرور ؛

-الحالة المدنية ؛

– الإرث

– المصادقة ، تصحيح الإمضاء وشهادة مطابقة الوثائق لأصولها ؛

– الشهادات؛

– الجنسية؛

– وكالات؛

– تسهيلات الجمارك الخ …

 

وبالإضافة إلى ذلك، تتيح هذه المنصة الجديدة تحميل مختلف أشكال الاستمارات، والاستعلام حول أثمنة الخدمات. كما تتيح معالجة الطلبات في إطار من الوضوح والشفافية، وتجنب السفر في بعض الأحيان إلى القنصليات البعيدة عن أماكن الإقامة.

 

كما يتوجه هذا الدليل القنصلي أيضا إلى المواطنين الأجانب الراغبين في زيارة المغرب، وكذلك أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى المملكة.

 

ويأتي إطلاق هذه المنصة ليترجم عمليا التزام وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي برفع تحدي تحديث التدبير الإداري لهذه المراكز القنصلية مع الخرص الشديد على الحفاظ على حقوق المغاربة المقيمين في الخارج، في ظل الاحترام الكامل لكرامتهم و لمواطنتهم.

 

 

انشر

اترك تعليقاً